سرسيقا العظمى


 
الرئيسيةاتحاد سرسيقا لكس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى السعداوى

مشرف قسم الكليبات والافلام
مشرف قسم الكليبات والافلام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 200
العمر : 37
البلد : مصر
المخالفات : لا يوجد
  :
تاريخ التسجيل : 04/01/2008

مُساهمةموضوع: الدعاء   17/4/2008, 12:38 pm

بسم الله ارحمن الرحي



تحيه طيبة


::


::




~-.¸
الدعــاء
¸,.-~





معنى الدعاء


استدعاءُ العبدِ ربَّه عزَّ وجلَّ العنايةَ ، واستمدادُهـ منه المعونةَ..


قال تعالى :
{وَقَالَ رَبُّكُـمْ ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر:60]
..


وقال عز وجل :
{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنّي فَإِنّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} [البقرة:186]
..


وقال صلى الله علية وسلم : " أفضل العبادة الدعاء "..


كما قال صلى الله علية وسلم : " لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر "..



فضل الدعاء


- أنه من أفضل العبادات ، قال الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُـمْ ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِى سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دٰخِرِينَ} [غافر:60] ، وعن النعمان بن بشير قال : قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم : " لدعاء هو العبادة" ، ثم قرأ : {وَقَالَ رَبُّكُـمْ ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ...}
- أخرجه أحمد..


- أنه أكرم شيء على الله تعالى ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء " - أخرجه أحمد والترمذي..


- أنَّ الله تعالى أمر به وحثَّ عليه ، وكذلك رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ، قال تعالى:
{ وَٱسْأَلُواْ ٱللَّهَ مِن فَضْلِهِ} [النساء:32] ، وقال: { فَٱدْعُواْ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدّينَ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْكَـٰفِرُونَ } [غافر:14]
..

- أن الله تعالى قريب من أهل الدعاء ، قال تعالى :
{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنّي فَإِنّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَان ِ} [البقرة:186]
، وقد جاء في سبب نزولها أن الصحابة رضي الله عنهم سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا رسول الله ، ربنا قريب فنناجيه، أم بعيد فنناديه ؟ فأنزل الله عز وجل هذه الآية..


- أنَّ من لزم الدعاء فلن يدركه الشقاء ، قال الله تعالى عن زكريَّا :
{ وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبّ شَقِيّاً } [مريم: 4]
..


- أنه سبب لدفع العذاب ، ومانع من موانع العقاب ، قال الله تعالى :
{ وَمَا كَانَ ٱللَّهُ مُعَذّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } [الأنفال:33]
..


- أنه مفتاح أبواب الرحمة ، وسبب لرفع البلاء قبل نزوله وبعد نزوله ، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من فُتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة ، وما سئل الله شيئا يُعطى أحب إليه من أن يسأل العافية ، إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ، فعليكم عباد الله بالدعاء " أخرجه الترمذي..


- أنه يرد القضاء ، فعن ثوبان مولى رسول الله أنه صلى الله عليه وسلم قال : " ولا يرد القدر إلا الدعاء " - أخرجه أحمد والترمذي..



آداب الدعاء


- الإخلاص لله تعالى..

- حضور القلب في الدعاء..

- الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة..

- لا يسأل إلا الله وحدهـ ..

- استقبال القبلة..

- رفع الأيدي في الدعاء..

- أن يبدأ الدعاء بحمد الله والثناء عليه ثم الصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم - ويختم بذلك..

- الدعاء ثلاثـاً..

- كثرة الأعمال الصالحة ، والتقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء..

- الاعتراف بالذنب والاستغفار منه والاعتراف بالنعم وشكر الله عليها..

- أن لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم..

- الابتعاد عن جميع المعاصي..



والآن أخـي الكريم ؛ أختـي الكريمه



هل تساءلتم يوماً : لماذا ندعوا الله تعالى ولا يُستجاب لدعائنا ؟



إليـكم الإجابة على السؤال : الإخلاص
هو مفتاح الإجابة لدعائكم..


يقول الكحيل : إن الإخلاص في العبادة لا بدّ أن يؤدي إلى الإخلاص في الدعاء ، وهذا ما أمرنا الله به في قوله :
( فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) [غافر: 14]
. فنحن عندما ندعو الله يجب أن يكون دعاؤنا فقط له هو، وعندما ندعو ملحداً للإيمان يجب أن يكون عملنا ذا هدف واحد ألا وهو رضاء الله تعالى..


في هذه الحالة أخي المؤمن أضمن لك الإجابة في الدعاء بإذن الله تعالى. وهذا هو سيدنا يونس عليه السلام عندما ابتلعه الحوت ونزل به في ظلمات البحر: ماذا فعل؟ لقد دعا الله بإخلاص فقال:
( وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ )[الأنبياء: 87]
. ولكن هل استجاب الله دعاءه أم تخلى عنه في هذا الظرف الصعب ؟


لقد استجاب الله له على الفور فقال :
( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ) [الأنبياء: 88] . لقد كانت الاستجابة سريعة ، حتى إن الله تعالى استخدم حرف الفاء في كلمة(فَاسْتَجَبْنَا)
ونحن نعلم من العربية أن هذا الحرف يشير إلى سرعة تعاقب الأحداث بعكس واو العطف التي تحمل شيئاً من التباطؤ في توالي الأحداث..


وأخيراً إذا أردت أن يستجيب الله دعاءك فأخلص له هذا الدعاء ، وإذا أردته أن يتقبل عبادتك فأخلص هذه العبادة لله ، هكذا أمر الله نبيّه بقوله :
( إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ ) [الزمر: 2]
..




نسأل الله رب العرش الكريم أن يوفقنا لخالص القول والعمل



::

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قاهر النساء
..:: احلي فريق::..
..:: احلي فريق::..
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 637
العمر : 23
البلد : سرسيقاالعظمى
المخالفات : لا يوجد
الهواية :
المهنة :
علم الدولة :
انا بشجع:- :
  :
تاريخ التسجيل : 25/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء   11/6/2008, 10:01 pm

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووور


ونتمنى منك المزيد والمزيد


فى عالم النت



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-fra3na.yoo7.com
 
الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سرسيقا العظمى :: ~*¤®§(*§ المنتدى الاسلامي §*)§®¤*~ˆ°-
انتقل الى: