سرسيقا العظمى


 
الرئيسيةاتحاد سرسيقا لكس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءدخول

شاطر | 
 

 كن إضافة فى الحياة ولا تكن هباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى السعداوى

مشرف قسم الكليبات والافلام
مشرف قسم الكليبات والافلام


ذكر
عدد الرسائل : 200
العمر : 37
البلد : مصر
المخالفات : لا يوجد
  :
تاريخ التسجيل : 04/01/2008

مُساهمةموضوع: كن إضافة فى الحياة ولا تكن هباء   17/4/2008, 12:24 pm

بسم الله ارحمن الرحي


تحيه طيبة





*·~-.¸¸,.-~*كن إضافة فى الحياة ولا تكن هباء *·~-.¸¸,.-~*


خسر كل الخسران من عمل للدنيا ولم يعمل للآخرة وخسر من عمل للآخرة ولم يعمل للدنيا

فالدنيا من الدنو فانها لا تساوى عند الله جناح بعوضة ولو كانت تساوى عند الله ما سقى الكافر

فيها جرعة ماء ، فالواحد منا يجب عليه أن يجد ويجتهد لأمر دنياه وعمارة الأرض يقول الله

فى كتابه ( انى جاعل فى الأرض خليفة ) فهذا الخليفة

الا يحتاج الى عمارة أرضه لكى يعيش فيها ؟ ويخلف بعضنا بعضا ويكمل بعضنا ما وقف عنده

السلف ،فمنظور العمل للآخرة وترك العمل للدنيا منظور خاطىء خاطىء خاطىء ،

فأجر العامل عند الله أكبر من أجر العابد وهناك أعمال شاقة هى التى تغفر الذنوب

لقول رسول الله :

( من بات كالا من عمل يده بات مغفورا ً له )

فلا بد من العمل الجاد لكى تسير حركة الحياة ولا بد من تكملة

ما بدأ به السابقون ، فعمارة الأرض تحتاج لساعد كل واحد يعيش على هذه الأرض .

فلا تحقر من نفسك وتقول ماذا سأضيف أنا ؟ ستضيف اذا أردت أن تضيف ولا تحقر من

عملك فكل ميسر لما خلق له فتحقير الأعمال مكروه ولو كان العمل يسير .

ذات يوم كان هناك رجل ثرى جدا وأراد هذا الرجل أن يبنى لله مسجدا فقام ببنائه وتشطيبه

وفرشه وذات يوم وهو فى نومه رأى رؤية عجيبة رأى امرأة وأخبر أنها شريكته فى بناء

المسجد فقام من نومه مفزوعا فهو قد قام بعمل كل شىء فمن التى شاركته فى ثواب بناء

المسجد ، فأخذ يبحث عن المرأة حتى عثر عليها فقص عليها ما رأى فى منامه وأنها شريكته

فى الأجر والثواب فردت عليه بأنها امرأة فقيرة ولا تملك من حطام الدنيا الا القليل وأرادت

أن تشارك فى بناء المسجد فاشترت لبنة أى طوبة ووضعتها فى أثناء أعمال البناء عسى

أن يجازيها الله عن هذا العمل فبشرها الرجل بأن الله قدأعطاها من الثواب أن جعلها شريكة له

فى بناء المسجد .

فليس المهم ضئآلة العمل ولكن المهم أن هذا العمل سيضيف ولو شيئا يسيرا ، فالمهم أنك

تعمل وتعمل وتترك ثواب ما تعمل لله عز وجل فهو الذى سيجازى كل واحد منا على عمله .

فحاول أن تضيف فى حركة الحياة ولو بكلمة فكم من كلمة غيرت مجرى حياة أمم وكم من

كلمة رفعت شأن دول ، فمن الجائز أن تكون كلمتك هى التى ستغير وهى التى يستفيد منها

البشر على مر العصور القادمة لتصبح إضافة لهذا الكون ،فكن اضافة ولا تكن هباء تعلم

وعلم اعمل وتعامل اذهب وارجع تحرك مع حركة الحياة فلا تسكن مكانك وتترك العالم

يتحرك من حواليك بل كن من المتحركين والمحركين لحركة الحياة فالدنيا ساعة فاجعلها

طاعة والنفس طماعة عودها القناعة طاعة لله فى العمل للدنيا وطاعة لله فى العمل للآخرة .


قال الشيخ عبدالله الهدرى جزاه الله خيرا

ً" عليكم بالجد والعمل بالضروريات وتعليمها ومجانبة الكسل وترك التنعم والصبر

على مشقات الطاعة وعلى مشقات العبادات وتحملها وقهرالنفس عليها والتواضع مع عباد الله

الصغير والكبير"

نقل للفائدة والاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كن إضافة فى الحياة ولا تكن هباء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سرسيقا العظمى :: ~*¤®§(*§ المنتدى الاسلامي §*)§®¤*~ˆ°-
انتقل الى: